القطاع المالي

في ظل النمو الاستثماري الذي يشهده الوطن ويتفاعل مع معطياته التجارية الدولية، كانت المجموعة  قادرة على الوصول إلى أفضل الطموحات وتجاوز التوقعات التي خططنا لها منذ البدء وحتى هذه المرحلة التي ندخلها بثبات وقدرة على أن نتوسع فيها بما لدينا من تنوعات استثمارية ومنها: 

  • الأسهم المحلية والعالمية في الأسواق الإقليمية والعربية والدولية .
  • الاستثمارات المباشرة في  حصص الشركات ذات النشاط المستهدف للمجموعة .
  • الاستثمارات من خلال البنوك الاستثمارية و المحافظ الاستثمارية و الصناديق البنكية التي تتواجد فيها الشركة أو الشركات ذات العلاقة.
  • تأسيس الشركات الجديدة و تكوين التحالفات الاستراتيجية لما يحقق المصلحة العامة.

ويهدف هذا القطاع  إلى توفير الفرص الاستثمارية الجيدة للمجموعة والتي تضمن لها الاستمرارية واستغلال الفائض النقدي من نتائج القطاعات الأخرى و ابتكار آليات بحث جديدة وحديثة للوصول إلى الفرص المجدية.

وتستمد المجموعة قوتها في ذلك من خلال خبره عميقة لكوادرها و مواردها البشرية وعلاقات مميزة بالبنوك التجارية الممولة و الشركات الاستثمارية و الاستشارية داخل المملكة و الوطن العربي.

وتستخدم المجموعة بالإضافة إلى الكوادر الموجودة، أطرافاً خارجية ذات سمعة عالمية للقيام بالجزء الخاص فيهم سواء من ناحية الدراسات  أو التقييمات أو تقدير التوقعات المستقبلية للتدفقات النقدية لأي من المشاريع التي ترغب المجموعة في الاستثمار فيها.

وكما أن المجموعة تستخدم آليات حديثة  للبحث عن الفرص، فهي بالتالي تستخدم النهج نفسه من خلال علاقاتها بالمجاميع الاستثمارية في المنطقة و التي تتبادل معهم الثقة العملية  للبحث عن أفضل المخرجات من الاستثمارات التي تم إعادة هيكلتها وترتيب وتنظيم دورتها المالية المربحة.